الخارجية المصرية تدعو لضبط النفس والحوار لتسوية الأزمة في مالي

دعت الخارجية المصرية، جميع الأطراف في دولة مالي إلى ضبط النفس والالتزام بالطرق السلمية والحوار لتسوية الأزمة الحالية في البلاد.

وأكدت الخارجية المصرية في بيان، “أنها تتابع عن كثب ‏وببالغ الاهتمام والقلق التطورات السياسية المتسارعة في دولة مالي، والمنعطف الخطير الذي آلت ‏إليه الأزمة السياسية في البلاد”.

وشدد بيان الخارجية المصرية، على “إدانة مصر لكل أشكال العنف في إطار الأزمة الحالية، داعياً إلى “الحفاظ على ‏الإطار الدستوري والقانوني، والعمل على سرعة استعادة النظام الدستوري في البلاد بأسرع وقت ممكن”.

قد يعجبك ايضا