الخارجية الفلسطينية تطالب الجنائية الدولية بالتحقيق في هدم إسرائيل منازل بالضفة

على خلفيّة التصعيدِ الإسرائيليّ الأخير ضدَّ منازلَ ومنشآتٍ للفلسطينيين في الضفةِ الغربية، والتي كانَ آخرُها هدمَ ثلاثةِ منازلَ قيدَ الإنشاءِ إضافةً لتوزيعِ إخطاراتٍ بهدمِ ستِّ منشآتٍ أخرى، طالبت وزارةُ الخارجيّةُ الفلسطينيةُ المحكمةَ الجنائيّةَ الدوليّة، بفتحِ تحقيقٍ شاملٍ في عملياتِ الهدمِ الإسرائيليةِ في الضفة.

الخارجيةُ الفلسطينيةُ قالت في بيانٍ صحفيٍّ، إنَّ على المحكمة الدوليّة إبداء الاهتمام المطلوب والمناسبِ لعملياتِ هدمِ المنازلِ والمنشآتِ الفلسطينية، خاصّةً أنّها تقعُ في صلبِ اختصاصِ المحكمةِ وأنظمتها، معتبرةً أنّها جريمةٌ أدّت لتشريدِ المئاتِ من العوائلِ الفلسطينية.

ودعتْ وزارةُ الخارجيةُ الفلسطينيةُ المجتمعَ الدوليَّ إلى الخروجِ عن صمتهِ وتحمّلَ مسؤولياته القانونية والأخلاقية التي يفرضها القانون الدولي، لتوفيرِ الحمايةِ الدوليّةِ للفلسطينيين، مشيرةً إلى أنَّ التصعيدَ الحاصلَ في عملياتِ هدمِ المنازلِ والمنشآتِ الفلسطينيةِ يهدفُ لترحيلِ الفلسطينين وإجبارهم على تركِ أراضيهم وإخلائها، بالقوة، لصالحِ الاستيطان والمستوطنين.

السلطة ترفض تسلّم أموال الضرائب من إسرائيل بسبب خطط الضم

في السياقِ رفضت السلطةُ الفلسطينيةُ تسلّم أموالِ الضرائبِ التي تجمعها إسرائيل بالنيابة عنها، وذلك في تصعيدٍ للإجراءات المتخذة احتجاجاً على خطط تل أبيب لضمِّ أجزاءٍ من الضفة الغربية.

المتحدثُ باسمِ الحكومةِ الفلسطينية إبراهيم ملحم قال في بيان، إنّ رفض تسلّم أموال المقاصة عن شهر أيار مايو المنصرم، جاء تنفيذاً لقرارِ القيادة بوقفِ كافةِ أشكالِ التنسيق مع إسرائيل.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort