الخارجية الفلسطينية تدين رفض إسرائيل الاستئناف المقدم من الكنيسة الأرثوذكسية

بعد رفضها الاستئناف المقدّم من قبل الكنسية الأرثوذكسية حول استيلاء جمعية “عطيريت كوهانيم”، على أراضيها في مدينة القدس، أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية قرار المحكمة العليا الإسرائيلية برفض الاستئناف.

الخارجية وفي بيانٍ، اعتبرت أنّ قرار المحكمة الإسرائيلية برفض الاستئناف المقدم من قبل الكنسية يثبت أن القضاء والمحاكم في إسرائيل جزءٌ لا يتجزأ ممّا وصفتها بمنظومة “الاحتلال”، الساعية لتهويد مدينة القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية على حد سواء.

البيان، دعا المجتمع الدولي، لا سيما مجلس الأمن الدولي، وهيئة الأمم المتحدة لتحمّل مسؤولياتهم القانونية والأخلاقية، وتفعيل نظام الحماية الدولية للفلسطينيين عامة وللقدس ومقدساتها بشكلٍ خاص.

كما طالب بيان الخارجية الفلسطينية الإدارة الأمريكية، الوفاء بالتزاماتها وتعهداتها، وإعادة فتح القنصلية في القدس، والضغط على إسرائيل لوقف أنشطتها المختلفة لا سيما الاستيطان في الأراضي الفلسطينية.

يذكر أنّ المحكمة العليا الإسرائيلية أصدرت، الأربعاء، قراراً بتثبيت ملكية جمعية “عطيريت كوهانيم”، لعقارات وأراضي الكنيسة الأرثوذكسية في القدس بحجة شرائها بشكلٍ قانوني.

هذا وعبّر رؤساء بعثات الاتحاد الأوروبي في القدس، يوم الجمعة، في بيانٍ، عن قلقهم من قرار المحكمة الإسرائيلية رفض الاستئناف المقدم من قبل الكنيسة وتثبيت استيلاء الجمعية الإسرائيلية على أراضيها.

هذا وتدعي جمعية “عطيريت كوهانيم”، أنها اشترت هذه الممتلكات من البطريركية في عهد البطريرك السابق إيرينيوس، ولكن البطريرك الحالي ثيوفليوس الثالث، قال إن العملية شابها الكثير من التزوير والتلاعب مؤكداً رفضه لها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort