الخارجية العراقية تطالب إيران بأدلة حول الأسباب التي دعتها لقصف أربيل

على خلفية القصف الصاروخي الذي استهدف أربيل عاصمة إقليم كردستان قبل أيّام، أكّد وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، أنّ بغداد لم تلمس أيَّ دليلٍ على أنّ الموقع الذي قصفته إيران في أربيل يستخدم من جانب الموساد الإسرائيلي.

حسين كشف في حوارٍ تلفزيونيٍّ كواليس اجتماعه مع القيادة الأمنية والسياسية في طهران عَقِب القصف الصاروخي الإيراني الذي طال أربيل، وقال إنّ طهران اقترحت وفداً للتحقيق بقصف أربيل، لكن الوفد لم يأتِ، مطالباً إيران بتقديم أدلةٍ حول مزاعمِ تواجد الموساد الإسرائيلي في الأماكن المستهدفة.

المسؤول العراقي أضاف أنّ ادّعاء إيران بتقديم ملفٍّ إلى المخابرات العراقية قبل القصف الصاروخي زائف، ولم يصل إلى بغدادَ أيُّ ملفٍّ خاصٍّ بالوجود الإسرائيلي مطلقاً، ودعا إيران لعدم تكرار هذه الحادثة، معرباً عن استغرابه من اختيار إيران إقليم كردستان للرد على إسرائيل.

وفي الثالث عشر من آذار مارس الماضي، أقر الحرس الثوري الإيراني بشكلٍ رسمي، بضلوعه في الهجوم على أربيل، وقال في بيانٍ رسميٍّ إنه استهدف مركزاً استراتيجياً للتآمر الإسرائيلي، بصواريخَ قويةٍ ودقيقة.

وخلال الأشهر الأخيرة الماضية شهد العراق هجماتٍ صاروخية وأخرى بطائراتٍ مسيّرة، استهدفت قواعدَ ومصالحَ أمريكية في العراق وإقليم كردستان، ولم تعلن أيةُ جهةٍ مسؤوليتها عنها، غير أن مصادرَ عراقية تحمِّل الفصائلَ التي تدعمها إيران مسؤوليةَ ذلك.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort