الخارجية العراقية تشكك بذريعة إيران في قصف أربيل وتطالبها بأدلة

أكد وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، السبت، أن بغداد لم تلمس أي دليل على أن الموقع الذي قصفته إيران في أربيل بإقليم كردستان يستخدم من جانب الموساد، مشككاً بذريعة طهران.

وكشف في حوار تلفزيوني كواليس اجتماعه مع القيادة الأمنية والسياسية في طهران عقب القصف الصاروخي الإيراني الذي طال أربيل.

وقال إذا كان لدى إيران دلائل فعليها أن تقدمها لنا، مبيناً أن إيران اقترحت وفدا للتحقيق بقصف أربيل لكن الوفد لم يأت.

كما طالب وزير الخارجية العراقي إيران بتقديم أدلة حول الوجود الإسرائيلي في المكان الذي طاله القصف بأربيل.

كذلك، أشار إلى أن ادعاء إيران بتقديم ملف الى المخابرات العراقية قبل القصف الصاروخي زائف ولم يصل لبغداد أي ملف خاص بالوجود الإسرائيلي مطلقا.

ووجه رسالة إلى طهران قائلاً إنه يجب عدم تكرار هذه الحادثة، مشدداً أن أربيل أرض عراقية، مستغرباً اختيار إيران لإقليم كردستان للرد على إسرائيل.

وكان الحرس الثوري الإيراني، أقر في 13 آذار/مارس الماضي، رسمياً بضلوعه في هجوم أربيل. وقال في بيان رسمي، إنه استهدف ما وصفه بـ “المركز الاستراتيجي للتآمر الإسرائيلي”، بصواريخ قوية ودقيقة تابعة لقواته.

إلا أن حكومة إقليم كردستان، أكدت أن الهجوم استهدف موقعاً مدنياً، مشيرة إلى أن تبرير ضرب قاعدة إسرائيلية بالقرب من القنصلية الأمريكية يهدف لإخفاء دوافع الهجوم، مبينة أن مزاعم مقترفي الهجوم أبعد ما تكون عن الحقيقة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort