الخارجية العراقية تدين وترفض الهجوم العسكري التركي على إقليم كردستان

عقب الهجوم العسكري الجديد للنظام التركي على أراضي إقليم كردستان، أعلنت وزارة الخارجية العراقية إدانتَها ورفضَها له، فيما توعّد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بالرد في حال تكرار الهجوم.

المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية أحمد الصحاف، قال إنّ الحكومة ترفض رفضاً قاطعاً الهجوم العسكري التركي على إقليم كردستان، معتبراً أنه خرق للسيادة العراقية.

وأوضح الصحاف أن حكومة بلاده تدين بشدة عمليات القصف التي قام بها جيش النظام التركي على الأراضي العراقية في مناطق متينا، وزاب، وأفاشين، وباسيان، في إقليم كردستان عبر مروحيات أتاك والطائرات المسيرة.

الصدر: بغداد لن تسكت إذا تكرر القصف التركي على أراضيها

وقوبل الهجوم التركي بحملة تنديد دعت خلالها القوى السياسية العراقية إلى إيلاء الاهتمام الجدي والفاعل لما يحدث في إقليم كردستان، وقال زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر إنّ العراق لن يسكت في حال تكرر القصف التركي، ولن يقبل بالتعدي وزعزعة الأمن على أراضيه.

الصدر أكّد في بيانٍ أن تركيا قصفت الأراضي العراقية بغير وجه حق ومن دون مبرر، مشيراً إلى أنه إذا كان هناك خطر يدهمها من الأراضي العراقية فعليها التنسيق مع الحكومة العراقية بشأن ذلك.

وفي وقت سابق طالب زعيم التيار الصدري الجهات المختصة في الحكومة بالاحتجاج لدى الأمم المتحدة رداً على هجمات النظام التركي على مناطق في إقليم كردستان.

ومنذ أشهر تستمر الطائرات التابعة للنظام التركي بقصف مناطق وقرى واسعة في إقليم كردستان، ما تسبب بسقوط ضحايا مدنيين وإلحاق إضرار مادية بالمساحات الزراعية، فضلاً عن نزوح آلاف العوائل عن منازلها بسبب القصف.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort