الخارجية السويدية تحذر من خطورة احتمال انضمام بلادها للناتو

حذّرت وزيرةُ الخارجيةِ السويدية، آن كريستين ليندي، من المخاطرِ الناجمةِ عن التخميناتِ حولَ احتمالِ انضمامِ بلادها إلى حلفِ شمال الأطلسي.

وجاءت تصريحاتُ الوزيرةِ في تعليقها على إعلانِ حزبِ “الديمقراطيون السويديون”، حولَ تغييرِ موقفهِ السابقِ واستعدادهِ للإشارةِ إلى إمكانيةِ إدراجِ خيارَ الانضمامِ إلى الناتو في عقيدةِ الدفاعِ الوطنية.

كما شددت الوزيرةُ على أن الحكومةَ هي المسؤولةُ عن صياغةِ السياسةِ في مجالِ الأمن، وأن موقفها من هذه المسألةِ لم يتغير قط.

وجرت في البرلمانِ السويدي مناقشاتٌ حولَ مشروعِ الدفاعِ الشامل، بما في ذلك إمكانيةٌ إدراجِ انضمامِ البلادِ للناتو في نظريتها الدفاعية.

ويؤكدُ إعلانُ الحكومةِ السويديةِ المُشكّلةُ من ممثلي حزبِ “الاجتماعي الديمقراطي” وحزبِ “حماية البيئة” في مجالِ السياسةِ الخارجيةِ تمسّكها باستقلالِ البلادِ من التحالفاتِ العسكرية.

قد يعجبك ايضا