الخارجية السودانية: اتهام إثيوبيا للخرطوم بالعمالة إهانة لا تغتفر

وسط تصاعد التوتر بين البلدين على خلفية الحدود وملف سد النهضة، اعتبر السودان أن الاتهامات الإثيوبية الموجهة له بالعمالة لأطراف أخرى، بأنها إساءة وإهانة لا تغتفر، وإنكار مطلق للحقائق.

وزارة الخارجية السودانية أكدت في بيان لها، أن إثيوبيا تعتدي بشكل وصفته بالصارخ على الأراضي السودانية، معبرة عن أسفها للمواقف والتصريحات التي تطلقها أديس أبابا بشأن النزاع الحدودي بين البلدين.

الخارجية السودانية، أوضحت، أن الحدود السودانية الإثيوبية لم تكن قط موضع نزاع، إلى أن أصبحت إثيوبيا أداةَ تسخير لخدمة مصالح مجموعات محددة على حد تعبيرها.

وأشار البيان، إلى أنّ الشعب السوداني وقيادته موحدة في موقفها ودعمها الكامل لبسط سيطرة السودان على كامل أراضيه وفق الحدود المُعترف بها والتي تستند للاتفاقيات والمواثيق الدولية.

ويأتي بيان الخارجية السودانية رداً على وزارة الخارجية الإثيوبية التي اتهمت الجيش السوداني بمحاولة دفع الشعبين إلى حرب غير مبررة وخطأ فادح من شأنه أن يقوض استقرار البلدين، متهمة الخرطوم بالارتباط بجهات خارجية.

قد يعجبك ايضا