الخارجية السعودية: تدعو للوقوف في وجه التدخلات الخارجية بالشؤون العربية

مع استمرار وتزايد التدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية للدول العربية، لا سيما من النظامين التركي والإيراني، تتزايد الدعوات العربية أكثر من أي وقت مضى إلى موقف عربي موحد للوقوف بوجه تلك التدخلات.

وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، دعا الدول العربية إلى وقفة جادة في وجه كافة التدخلات الخارجية بشؤونها، مشدداً على رفض المملكة، تحويل المنطقة العربية إلى ساحة لبسط الهيمنة وتمرير المشاريع من أطراف أخرى، على حساب أمن شعوبها واستقرارهم.

الوزير السعودي، طالب في تغريدة على تويتر، الأطراف الليبية بضرورة الحفاظ على سيادة ليبيا ووحدة أراضيها، مؤكداً على أهمية البدء بحوار سياسي بين تلك الأطراف، يضع المصلحة الوطنية العليا فوق كل اعتبار، وينهي حالة الصراع التي تعيشها البلاد منذ سنوات.

الجامعة العربية تدعو للوقوف بوجه التدخلات التركية والإيرانية بالشؤون العربية

بدوره، أكد الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، رفض الجامعة لتدخلات النظامين التركي والإيراني في الشؤون الداخلية للدول العربية، مشيراً إلى تصاعد تلك التدخلات في الآونة الأخيرة.

من جانبه أكّدَ وزيرُ الخارجيّةِ المصريّ سامح شكري، أنّ تدخلاتِ النظامِ التركيّ في العديدِ من الدولِ العربيّة، تمثّل أكبرَ تهديدٍ للأمنِ القوميّ العربي.

وشدّدَ شكري، خلال اجتماعِ اللجنةِ الوزارية العربية المعنيّة بالتدخلات التركية في الدول العربية، على الحاجة إلى انتهاج سياسة عربية موحدة وحازمة لردع النظام التركي، عبر مزيدٍ من التنسيق بين الدول العربية، لافتاً إلى أن ممارسات أنقرة ترسخ الانقسامات المجتمعية والطائفية في المنطقة.

قد يعجبك ايضا