الخارجية الروسية: واشنطن مسؤولة عن حماية المدنيين في شمال شرقي سوريا

 

المخاوف من انتشار فيروس كورونا المستجد القت بظلالها على العلاقات المتوترة بين واشنطن وموسكو في سوريا، حيث حملت الخارجية الروسية أمريكا مسؤولية حماية المدنيين في مناطق شمال شرقي سوريا من انتشار الفيروس.

المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا خلال إحاطة إعلامية قالت، إن الولايات المتحدة الأمريكية بصفتها الطرف الذي يسيطر على مناطق شرق الفرات، هي المسؤولة بشكل كامل عن المدنيين هناك وضمان تلبية احتياجاتهم الإنسانية.

زاخاروفا حذرت من عواقب وخيمة لتفشي الفيروس في سوريا، خاصة في مخيمات النازحين، مشيرةً إلى ضرورة تقديم المساعدة للحكومة السورية من أجل توفير وسائل الحماية من الفيروس والخدمات الطبية.

الإدارة الذاتية لشمالي وشرقي سوريا، تواصل اتخاذ مجموعة من الإجراءات الوقائية لمواجهة انتشار فيروس كورونا، كان آخرها فرض حظر للتجوال في جميع مناطق شمال وشرق سوريا اعتبارًا من 23 من آذار الجاري

ومنعت أيضاً الحركة والتنقل بين المدن الرئيسة والإدارات الذاتية والمدنية، فضلاً عن إغلاق الأماكن العامة من مطاعم ومقاهٍ و بازارات وحدائق عامة وعيادات طبية خاصة وصالات الأفراح وخيم العزاء.

وترافق ذلك مع حملات رش وتعقيم للمؤسسات والدوائر نظمتها المجالس المحلية التابعة للإدارة الذاتية كما انه لم يتم تسجل أي إصابة أو حالات اشتباه بالإصابة حتى الآن.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort