الخارجية الروسية قلقة بشأن استبعاد سيف الإسلام عن السباق الرئاسي

يبدو أن ليبيا على موعدٍ مع شهر كامل من التجاذبات السياسية والتعليقات الخارجية على الأحداث المتعلقة بالانتخابات المزمع إجراؤها نهاية الشهر المقبل وفق مراقبين، إذ أعربت روسيا عن قلقِها من إبعاد سيف الإسلام القذافي من القائمة الأولية لأسماء المرشحين للرئاسة.

المتحدثةُ باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أشارت في بيانٍ إلى أنه من المثيرِ للاهتمام استبعاد عددٍ من الناشطين البارزين في ليبيا من قائمة المرشحين في الانتخابات الخاصة لشغل كرسي رئاسة البلاد.

زاخاروفا أكدت في بيانها أن إقصاءَ القذافي عن سباقِ الرئاسة يثير لدى موسكو قلقاً معيناً، لأنها دعت دوماً إلى منحِ حقوقٍ متساويةٍ في المشاركةِ بالعملية الانتخابية للممثلين عن كل الدوائر الاجتماعية السياسية الليبية حسب وصفها.

البيانُ أضاف أنه لا يمكن حرمانُ الشعب الليبي من حقِّ انتخابِ هؤلاء الأشخاص الذين يعتبرونهم الأكثر استحقاقاً لتولي المناصب الأعلى في أجهزة السلطة المستقبلية، التي ستتمثل مهمتها في ضمان وحدة ليبيا ووحدة أراضيها وسيادتها واستقرارها.

محامي سيف الإسلام القذافي يستلم وصل الطعن

وفي غضونِ ذلك استلم محامي سيفِ الإسلام القذافي من لجنةِ الطعون الانتخابية بالمجلس الأعلى للقضاء وصلَ الطعنِ الذي قدّمَهُ بشأن استبعاد القذافي من الترشح للانتخابات الرئاسية الليبية.

وسائلُ إعلامٍ محلية نشرت صورةً عن وصلِ استلام الطعن الانتخابي الذي استلمه محامي القذافي وذلك قبل أن تتعرض المحكمة لهجومٍ مسلّح وطرد القضاة والموظفين.

وكانتِ المفوضيةُ العليا للانتخابات في ليبيا قد استبعدت خمسة وعشرين اسماً من بينهم سيفُ الإسلام القذافي من القائمة الأولية للمرشحين لمنصب الرئاسة، مؤكدةً في الوقت ذاته بأن القرار النهائي للقبول والرفض يعود للقضاء الليبي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort