الخارجية الدنماركية تستقبل وفداً من مجلس سوريا الديمقراطية

 

في سياق التحركات الدبلوماسية لمجلس سوريا الديمقراطية نحو الدول الغربية، لتوضيح حقيقة العدوان التركي على مناطق شمال وشرق سوريا، وحشد مزيد من الدعم لمواقف الإدارة الذاتية وقوات سوريا الديمقراطية، وصل وفد من مجلس سوريا الديمقراطية إلى الدنمارك.

واستقبل وزير خارجية الدنمارك يبه كوفود وفد مجلس سوريا الديمقراطية الذي ضم كلا من الرئيس المشترك للمجلس رياض درار ورئيسة الهيئة التنفيذية إلهام أحمد إضافة لممثل شمال وشرق سوريا في الدنمارك شيار ديركي.

وتناول اللقاء العدوان التركي وانتهاكاته على مدن وقرى الشمال السوري وتقويضها لحالة الهدوء والأمن التي كانت سائدة بالمنطقة، واستمرار الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له، بخرق اتفاق وقف إطلاق النار واستهداف المدنيين.

ونقل وفد مجلس سوريا الديمقراطية إلى مسؤولي الدنمارك، صورة الأوضاع الإنسانية الكارثية نتيجة العدوان التركي، وعمليات التغيير الديمغرافي التي ينتهجها الاحتلال التركي في الشمال السوري.

كما تطرق وفد مجلس سوريا الديمقراطية الى ضرورة إشراك ممثلي الشمال السوري في أية عملية سياسية من شأنها وضع حد لنزيف الدم السوري المستمر منذ ثماني سنوات.

الخارجية الدانماركية تجدد دعمها لقوات سوريا الديمقراطية وتندد بالعدوان التركي 

من جانبه أكد وزير الخارجية الدنماركي على دعم بلاده لقوات سوريا الديمقراطية، وقال إن تلك القوات حمت العالم من الإرهاب وهي قوة حليفة، مجدداً في الوقت نفسه تنديده بالعدوان التركي على الشمال السوري.

في سياق متصل التقى وفد مجلس سوريا الديمقراطية مع هيئة الشؤون الخارجية في البرلمان الدنماركي، لبحث التطورات في شمال وشرق سوريا وخاصة الدور التركي العدائي لكافة مكونات الشعب السوري.

ankara escort çankaya escort