الخارجية الخارجية تعلق على قرار السعودية وقف استيراد منتجاتها الزراعية

بعد ساعات من إعلان السلطات السعودية منع دخول الخضار والفاكهة اللبنانية إلى أراضيها أو عَبرَها اعتباراً من الأحد القادم، بسبب استغلالها في تهريب مواد مخدرة إلى أراضيها، عَقّبت وزارة الخارجية اللبنانية عبر بيان على قرار الرياض، مشددة على أن أعمال التهريب هذه تضر بالاقتصاد والمزارع اللبناني وبسمعة البلاد.

الخارجية اللبنانية أضافت أن تهريب المخدرات في حاويات أو شاحنات محملة بالفاكهة والخضار من لبنان إلى الخارج هو عمل يعاقب عليه القانون اللبناني، داعياً السلطات في البلاد للعمل من أجل ضبط كل عمليات التهريب عبر المعابر الحدودية، لقمع هذ الآفة التي تضر بالمواطنين واقتصاد البلاد.

وقررت الرياض منع دخول الخضار والفاكهة اللبنانية أو العبور من أراضيها، وذلك على خلفية إعلان المديرية العامة لمكافحة المخدرات السعودية إحباط محاولة لتهريب أكثر من مليوني قرص مخدر، كانت مخبأة داخل شحنة رمان قادمة من لبنان.

وأصدرت وزارة الداخلية السعودية بياناً أوضحت فيه، أن قرار منع دخول المنتجات الزراعية اللبنانية، سيدخل حيز التنفيذ الأحد المقبل إلى حين تقديم السلطات اللبنانية المعنية ضمانات كافية وموثوقة؛ لاتخاذهم الإجراءات اللازمة لإيقاف عمليات التهريب الممنهجة ضد البلاد.

وأعلنت السعودية مِراراً إحباط عمليات تهريب مخدرات إلى أراضيها من لبنان، الذي يشهد أسوأ أزمة اقتصادية ومالية ومعيشية، حيث أدى الانخفاض الحاد في قيمة الليرة اللبنانية أمام الدولار الأمريكي إلى انتشار الفقر والبطالة وتآكل القوة الشرائية لدى اللبنانيين.

قد يعجبك ايضا