الخارجية الامريكية تدعو إيران إلى مغادرة سوريا

U.S. Secretary of State Rex Tillerson attends a news conference in Ankara, Turkey, March 30, 2017. REUTERS/Umit Bektas - RTX33DD0

عقد وزير الخارجية الأمريكي “ريكس تيلرسون”مؤتمراً صحفياً هاماً للغاية, أجمل فيه أبرز الأحداث العالمية وموقف بلاده إزاء هذه الأحداث، وتطرق للعديد من المستجدات الدولية الهامة.

افتتح “تيلرسون” المؤتمر بالحديث عن العلاقة مع روسيا مدعياً بأنها “تمر بضغط غير مسبوق وقد تسوء”، كما اعتبر وقوف روسيا إلى جانب نظام الأسد “أمراً غير مقبول”، مؤكداً بأن “سوريا مكان لاختبار إمكانية العمال مع الروس”، وأضاف تيلرسون بأنه “هناك مصلحة مشتركة مع الروس لمحاربة الإرهاب”.

كما تطرق “تيلرسون” ِإلى ملف العلاقات الأمريكية التركية، مشيراً إلى أن العلاقة بين البلدين “تمر بمراحل توتر”، مؤكداً بأن “السفير الأمريكي في أنقرة سعى إلى تهدئة الأجواء والحفاظ على العلاقات القائمة”، وطالب وزير الخارجية الأمريكي إيران بسحب قواتها واتباعها ومغادرة سوريا.

وأشاد وزير الخارجية بالدور الذي يلعبه المبعوث الأمريكي “بريت ماكغورك” قائلاً بأن “الأخير يقوم بدور فعال في محاربة تنظيم داعش”، حيث كشف وزير الخارجية الأميركي عن الاتصالات التي تقوم بها بلاده مع كل من استراليا والفلبين واندونيسيا لحثهم على محاربة الإرهاب، ومعالجة ملف الفلبينيين الذين انضموا لداعش في العراق وسوريا، مؤكداً بأن بعضهم عاد إلى الفليبين.

وعن “المعركة الكبرى” التي تديرها قوات سوريا الديمقراطية ضد تنظيم داعش في الرقة، أشار “تيلرسون” إلى أن “التقدم يتحقق بوتيرة أسرع مما كنا نتوقعه ونحاول استنساخ ما حدث في الموصل لتطبيقه في الرقة”.

هذا، وكشف تيلرسون بأن “الولايات المتحدة الأمريكية حصلت على 3 دولارات مقابل كل دولار أمريكي أنفقته في حربها ضد تنظيم داعش، حيث استطعنا أن نحصل على ملياري دولار من الدول الحليفة”، كما نوّه بإن فعالية الحرب ضد “التنظيم” زادت في عهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وأصبحت حملة القتال أقوى مما كانت عليه.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد شكّلت تحالفاً دولياً لمحاربة تنظيم داعش، حيث يشارك في التحالف 68 دولة و5 منظمات.

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort