الخارجية الامريكية: تأخير إيران للمفاوضات النووية لن يرفع العقوبات عنها

جدَّدتِ الإدارةُ الأمريكية تمسُّكَها بموقفها الرافض بتقديم تنازلات للنظام الإيراني بُغيةَ إعادته لطاولة المفاوضات حول الاتفاق النووي.

وأكَّد المتحدثُ باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، في مؤتمرٍ صِحَفي، أنّ واشنطن لن تُقدّمَ أيَّ مبادراتٍ أحاديَّةٍ أو حوافزَ لجذبِ النظام الإيرانيّ لطاولة المفاوضات حول الاتفاق النووي.

وقال برايس إنَّ النظامَ الإيرانيَّ مخطِئٌ، في حال ظنَّ أنّ تأخيرَ المفاوضات سيؤدي لرفع العقوبات المفروضة عليه، لافتًا إلى إمكانية بحثِ مقترحاتٍ تساعد في إعادة الالتزام المشترك بالاتفاق في حال عودة طهران للمفاوضات.

وأشارَ المتحدثُ باسم وزارة الخارجية الأمريكية، إلى إنّ الاتفاقَ النوويَّ المُوقَّعَ بين النظام الإيراني والقوى العالمية، ينصُّ على تقييد برنامجها النووي مقابلَ تخفيف العقوبات الاقتصادية عنها.

قد يعجبك ايضا