الخارجية الإيرانية: رئيسي لن يترك مفاوضات فيينا ويسعى لرفع العقوبات

ذكرت وزارةُ الخارجية الإيرانية، أن الرئيسَ إبراهيم رئيسي لن يتركَ مفاوضاتِ فيينا ولن يَدَّخرَ جهداً لرفع العقوبات المفروضة على إيران.

وأوضح المتحدثُ باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة، بأنَّ طهران لن ترضى بأقلَّ من بنود الاتفاق النووي، وأن الرئيسَ الحاليَّ مهتمٌ بمواصلة مفاوضات فيينا بشأن العودة إلى الاتفاق النووي الموقع عام 2015.

ووصف زادة تصريحاتِ وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب بشأن إيران، بأنَّها غيرُ مسؤولةٍ على حدِّ تعبيره.

وكان موظَّفٌ كبيرٌ في الاتحاد الأوروبي قال يوم السبت بأنَّ إيران مستعدةٌ لمواصلة المفاوضات حول الاتفاق النووي، مشيراً إلى أن المحادثاتِ يمكن أن تُستأنَفَ في فيينا بداية أيلول \سبتمبر.

قد يعجبك ايضا