الخارجية الإيرانية تؤكد عقد جولة خامسة من المحادثات مع السعودية

في خطوةٍ من شأنها أن تحسّنَ العلاقاتِ بين السعودية وإيران.. أبرزِ قوَّتين إقليميّتين تقفانِ على طرفَي نقيض في الخليج.. أكَّد المتحدّثُ باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده عقدَ جولةٍ خامسة من المحادثات بين طهران والرياض في العاصمةِ العراقية بغداد.

وخلالَ مؤتمرٍ صحفيٍّ وصف خطيب زاده المباحثاتِ الأخيرةَ التي جرت بين طهران والرياض بأنها كانت إيجابيَّةً وجديَّةً وحقَّقت تقدّماً ملحوظاً على حدِّ قوله، مشيراً أنَّه تمَّ الاتفاق على عقدِ جولة مقبلة، دون تحديدِ موعدٍ لها.

وبحسبِ وسائل إعلامٍ إيرانية فإنَّ جلسةَ المباحثات عُقدت بين ممثّلين لأمانةِ المجلسِ الأعلى للأمن القوميّ في إيران، ورئاسةِ الاستخبارات السعودية، مشيرةً إلى أنه من المتوقع عقدُ اجتماعٍ مشتركٍ بين وزيري خارجية البلدين في المستقبل القريب.

وكانَ مِنَ المتوقّع أن تُعقد هذه الجلسة في آذار/مارس الماضي إلَّا أنَّ تقاريرَ صحفية تحدَّثت حينها عن قرارٍ إيراني بـ”تعليق” المشاركة بعد إعدامِ السعودية عشراتِ الأشخاص بينهم عددٌ من الطائفةِ الشيعية.

الجديرُ ذكرُه أنَّ الرياض قطعت علاقاتِها مع طهران منذ عام 2016 على خلفيَّةِ اقتحامِ محتجّينَ إيرانيين السفارةَ السعودية في العاصمة الإيرانية طهران، غير أنَّ الجانبين بدأا محادثاتٍ مباشرةً العام الماضي وأَجريا أربعةَ لقاءات حواريّة بهدف تحسين العلاقات ومحاولة احتواء التوترات.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort