الخارجية الإيرانية: اتفاق “المنطقة الآمنة” شمال شرقي سوريا مقلق واستفزازي

انتقدت وزارة الخارجية الإيرانية الاتفاق الأمريكي التركي حول “المنطقة الآمنة” شمال شرقي سوريا، معتبرة أنه “استفزازي ومقلق”.
وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، إن الإعلانات والاتفاقات التي صدرت عن المسؤولين الأمريكيين حول إيجاد منطقة آمنة في سوريا استفزازية ومقلقة.

وأشار موسوي إلى أن إجراءات كهذه تخل بالاستقرار فضلاً عن أنها تعد تدخلاً في شؤون سوريا الداخلية كما وتؤدي إلى الإخلال بالأمن.

وجاءت هذه التصريحات على خلفية إعلان مسؤولين في الولايات المتحدة وتركيا عن توصلهم إلى اتفاق مبدئي على إنشاء منطقة آمنة في المناطق السورية الملاصقة للحدود التركية، وذلك بعد أن هددت أنقرة بشنّ عملية عسكرية جديدة على المناطق الواقعة شرقي نهر الفرات بسوريا.

قد يعجبك ايضا