الخارجية الأميركية تنفي وجود جولة جديدة من المحادثات النووية مع إيران

بعد الأنباء التي تحدّثت عن عقد جولةٍ جديدةٍ من المحادثات النووية بين إيرانَ والولايات المتحدة، أكّد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، أنّه لا توجد جولةٌ أخرى للمحادثات النووية مع إيران في الوقت الحالي.

برايس، أوضح في بيانٍ، أنّ إيران قدّمت خلال الأسابيع والشهور الأخيرة مطالبَ خارجَ إطار الاتفاق النووي المبرم عام ألفين وخمسة عشر، لافتاً إلى أنّ المطالب الجديدة تشير إلى غياب الجديّة من جانب طهران.

كما أعرب برايس عن خيبة أمله جرّاء تقاعس إيران عن الردّ بشكلٍ إيجابيّ خلال المفاوضات، وذلك بعد إعلان المبعوث الأمريكي الخاص لمحادثات إحياء الاتفاق النووي مع إيران روبرت مالي، عن تحقيق إيران تقدُّماً وصفه بالمقلق في مجال تخصيب اليورانيوم، لافتاً إلى أنّ مطالبها الأخيرة خلال المفاوضات لا تتعلّق بالبرنامج النووي.

بوريل: هامش إحياء الاتفاق النووي مع إيران بدأ يضيق
في سياق ذلك، اعتبر ممثّل السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، أنّ الهامش السياسي للتوصّل إلى توافقٍ بين إيرانَ والولايات المتحدة حول الاتّفاق النووي السابق بدأ يضيق.

لكن بوريل قال في تغريدةٍ على توتير، إنّ العودة للاتّفاق النووي المُبرم عام ألفين وخمسة عشر بين إيران والدول الكبرى لا تزال ممكنة، إذا اتَّخذت الأطراف المتفاوضة قراراتٍ جدية.

هذ وتعثّرت الجهود التي بذلها الاتحاد الأوروبي، لإعادة إيران والولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي، ل اسيما بعد مطلب طهران شطب الحرس الثوري من قائمة المنظمات التي تصنّفها واشنطن إرهابية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort