الخارجية الأمريكية: واشنطن وطهران ستجريان محادثات غير مباشرة بالدوحة هذا الأسبوع

بعد سلسلةِ التصريحات الإيجابية من القوى الكبرى وإيران بشأن إمكانية إعادة تنشيط المحادثات النووية، أعلنت متحدثةٌ باسم الخارجية الأمريكية عن محادثات غير مباشرة بين واشنطن وطهران هذا الأسبوع في العاصمة القطرية الدوحة

المتحدثةُ التي رفضت الكشفَ عن اسمها، قالت إن الولايات المتحدة مستعدة للعودة إلى الاتفاق النووي الموقع عام ألفين وخمسة عشر وتطبيق بنوده، معربةً عن امتنانها لشركائها الغربيين على ما أسمته جهودهم المبذولة من أجل دفع عجلة المفاوضات إلى الأمام.

وبحسب المتحدثة الأمريكية، فإن استعداد واشنطن للعودة إلى خطة العمل المشتركة الشاملة بشأن الملف النووي الإيراني، يتطلب تخلي طهران عما وصفتها بمطالب طهران الإضافية التي تتجاوز خطة العمل.

من جانبه، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني، إن محادثات غير مباشرة بين طهران وواشنطن ستبدأ الثلاثاء في العاصمة القطرية، في إطار ما قال إنها جهود أوسع لإحياء الاتفاق النووي الموقع عام ألفين وخمسة عشر.

وكانت إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، أعلنت عام ألفين وثمانية عشر انسحابها من الاتفاق النووي الموقع بين إيران والقوى الكبرى، وأعادت فرض عقوبات اقتصادية على طهران، الأمر الذي قابلته الأخيرة بالتخلي التدريجي عن كثير من التزاماتها النووية أبرزها مستويات تخصيب اليورانيوم.

ومنذ نيسان/ أبريل عام ألفين وواحد وعشرين، بدأت إيران والقوى الكبرى التي لا تزال منضوية بالاتفاق، وبمشاركة أمريكية غير مباشرة، مباحثات في فيينا، إلا أنها عُلّقت منذ آذار/ مارس مع تبقّي نقاط تباين بين طهران وواشنطن، على رأسها قضية رفع اسم الحرس الثوري الإيراني من القوائم الأمريكية للمنظمات الإرهابية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort