الخارجية الأمريكية: نشجع جميع الجهود الممكنة لدفع المسار السياسي بسوريا

في رسالة عبر البريد الإلكتروني لـ صحيفة شرق الأوسط اللندنية أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية مارلو كروس دوران أن واشنطن ستبقى منخرطة مع الأمم المتحدة والأطراف الأخرى، بما في ذلك روسيا، لتشجيع جميع الجهود الممكنة لدفع المسار السياسي في سوريا على النحو المطلوب في قرار مجلس الأمن رقم «2254».

المتحدث باسم الخارجية الأمريكية أشار إلى أن الولايات المتحدة مستمرة في دعوة جميع الأطراف، بما في ذلك روسيا والنظام السوري، إلى الوفاء بالتزاماتها لإنهاء العنف في إدلب وتجنب أي هجوم عسكري واسع والسماح بوصول المساعدات الإنسانية دون عوائق لمواجهة الكارثة الإنسانية.

الخارجية: نعمل مع “قسد” لتحقيق الاستقرار في شمال شرقي سوريا

دوران أكد أيضاَ أنه من أجل ضمان هزيمة تنظيم داعش الإرهابي، فانهم يعملون مع قوات سوريا الديمقراطية للحصول على مساهمات للمساعدة في أنشطة تحقيق الاستقرار في شمال شرقي سوريا، معتبراً أن استقرار هذه المنطقة يتطلب مساهمات مالية تتجاوز ما يمكن أن تقدمه دولة واحدة، والحفاظ على تلك المساعدات يساهم في استقرار شمال شرقي سوريا في المستقبل المنظور.

وحول المنطقة الآمنة قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية أن واشنطن تجري مناقشات إيجابية ومثمرة مع أنقرة بشأن إنشاء تلك المنطقة، لضمان استقرارها وأمنها، ومعالجة المخاوف الأمنية لتركيا.

وبخصوص القمة الثلاثية التي ضمت مسؤولي الأمن القومي لكل من روسيا وإسرائيل والولايات المتحدة، أوضح دوران أن الاجتماع الثلاثي ناقش قضايا الأمن الإقليمي والتنسيق في الوقت المناسب والطرق التي يمكن أن يعملوا من خلالها للتوصل إلى حلول سلمية للنزاعات في الشرق الأوسط.

قد يعجبك ايضا