الخارجية الأمريكية: لا يمكننا التسامح مع التهديدات ضد مواطنينا وجيشنا في العراق

أكدَ مساعدُ وزيرِ الخارجيةِ الأمريكي للشرقِ الأوسطِ ديفيد شنكر، أن واشنطن لن تتساهلَ مع الهجماتِ على مصالحها في العراق من قبلِ الفصائلِ المواليةِ للنظامِ الإيراني.

وقالَ شنكر إن المشكلةَ الأكبر في العراق هي الميليشياتُ المدعومةُ من إيران، التي تقوّضُ الاستقرار، وتهاجمُ الولاياتِ المتحدة، مشيراً إلى أن أسلحةَ تلك الميليشيات ليست تحتَ سيطرةِ الحكومةِ المركزية.

ورفضَ المسؤولُ الأمريكي التعليقَ على المحادثاتِ الدبلوماسيةِ الخاصةِ لوزيرِ الخارجيةِ الأمريكي مع الحكومةِ العراقيةِ بشأنِ إغلاقِ سفارةِ الولاياتِ المتحدةِ في بغداد، مؤكداً أن بلادَهُ عازمةٌ على مواصلةِ العملِ مع العراقِ لضمانِ حمايةِ المصالحِ الأمريكية.

قد يعجبك ايضا