الخارجية الأمريكية: لا حل عسكرياً في اليمن وسنواصل محاسبة قيادات الحوثيين

مع استمرار الحوثيين في هجماتهم على الأراضي السعودية، تؤكد الولايات المتحدة رفضها لهذا النهج العسكري، ملوحة بسلاح العقوبات ضد قيادات الحوثيين.

المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، أكد أن بلاده ستواصل العمل مع كل الأطراف المعنية للضغط على الحوثيين بسبب هجماتهم المتزايدة على السعودية وعدم التزامهم بمبدأ الحوار.

وخلال مؤتمر صحفي، قال برايس إن المبدأ الذي تعترف به الولايات المتحدة والسعودية وباقي دول المنطقة، هو استحالة نجاح الحل العسكري في اليمن، مضيفاً أن هذا ما دفع الرئيس الأمريكي جو بايدن لتعيين تيموثي ليندركينغ مبعوثا خاصاً لليمن، في إطار إجراءات أولية بعد توليه الرئاسة.

المسؤول الأمريكي أشار، إلى أنهم في الوقت الذي يواصلون فيه ممارسة الضغوط على قيادة الحوثيين، سيستمرون كذلك في العمل مع جميع الأطراف المعنية لضمان قدرتهم على التوصل في البداية لوقف ثابت ومستدام لإطلاق النار، ومن ثم إيجاج حل سياسي في البلاد.

يشار إلى أن إدارة بايدن فرضت الأسبوع الماضي عقوبات على قياديين اثنين من الحوثيين بسبب دورهما في استهداف المدنيين، وشن هجمات باتجاه السعودية.

قد يعجبك ايضا