الخارجية الأمريكية: قلقون من إصرار تركيا على تشغيل منظومة إس-400 الروسية

لاتزال أزمة “إس 400” الروسية تلقي بظلالها على العلاقات المتوترة بين الولايات المتحدة وتركيا، بسبب إصرار النظام التركي على المضي قدماً في الصفقة مع روسيا.

المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية مورغان أورتاغوس أعربت في بيان عبر الانترنت عن قلق بلادها إزاء عزم النظام التركي تشغيل منظومة إس 400، مضيفةً أن الصفقة لا تزال تُمثِّل عقبةً كبيرة في العلاقات الثنائية بين البلدين وحلف الناتو، داعية المسؤولين الأتراك إلى تفهُّم موقف بلادها من الصفقة.

أورتاغوس قالت، إنهم يواصلون التأكيد على أعلى المستويات، بأن صفقة الصواريخ الروسية هي موضوع المداولات الراهنة بموجب قانون “كاتسا” الذي يكافح أعداء أمريكا من خلال العقوبات.

وتُنذر المنظومة الروسية الجديدة التي اشترتها تركيا بموجب صفقة مع روسيا في تموز/يوليوعام ألفين وتسعة عشر، ببروز أزمة جديدة بين الحليفين في الناتو، كونها تُشكل خطراً على طائرات الشبح الأمريكية من نوع إف-35 بحسب وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”.

من جانبه، زعم مسؤول تركي رفيع، أن خُطط بلاده لتشغيل منظومة الصواريخ الروسية تأجّلت بسبب تفشي فيروس كورونا، وأنه لا عودة عن قرار تشغيلها، قائلاً إن تشغيل المنظومة يستغرق عدة أشهر قبل تفعيلها، وأن مشكلات فنية حالت دون ذلك.

ويرى مراقبون أن تأخُّر تركيا بنشر المنظومة الروسية يمنحها مزيداً من الوقت للنظر في خطوتها التالية، نظراً للتأثير الذي سببته أزمة فيروس كورونا على اقتصاد تركيا الذي يعاني الهشاشة منذ استلام أردوغان للسلطة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort