الخارجية الأمريكية: النشاطات التركية بتهديد شمال وشرقي سوريا غير مقبولة

في إطار محاولاتها المستمرة لوقف التهديدات التركية بشن عملية عسكرية في شمال وشرقي سويا، تواصل الولايات المتحدة عقد اللقاءات الدبلوماسية والعسكرية مع الجانب التركي.

صحيفة واشنطن بوست الأمريكية ذكرت أن وفداً من وزارة الدفاع الأمريكية يخطط للقاء مسؤولين أتراكا في أنقرة الإثنين، من أجل مناقشة التهديد التركي المحتمل لمناطق شمال وشرقي سوريا.

وتعتبر الولايات المتحدة أن اعتزام تركيا شن عملية عسكرية في مناطق شركائها قوات سوريا الديمقراطية، أمراً غير مقبول.

المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية مورغان أورتاغوس، عبّرت عن ذلك صراحة، من خلال وصفها التهديدات التركية بالنشاطات غير المقبولة، داعية أنقرة للعمل مجدداً من أجل وضع منهج مشترك، للوضع على حدودها.

مورغان أورتاغوس أوضحت أن بلادها تواصل بحث موضوع ما يسمى المنطقة الأمنة، مع النظام التركي، معتبرة أن الحوار هو الطريقة الوحيدة لضمان الأمن في المنطقة الحدودية.

وهدد رئيس النظام التركي رجب طيب أردوعان، الأحد، بأن تركيا ستقوم بعملية عسكرية شمال وشرقي سوريا، وقال إنه أبلغ روسيا والولايات المتحدة بالعملية، وسط استمرار أنقرة في الدفع بحشودها العسكرية، إلى الحدود مع سوريا.

ويرى مراقبون أن شنّ عملية عسكرية تركية في شمال وشرقي سوريا، بالرغم من التحذيرات الأمريكية، سيضع تركيا في مأزق كبير، داخلياً وخارجياً، وسيفتح الطريق أمام عودة التنظيمات الإرهابية التي مازالت تشكل خطراً على المنطقة والعالم، وعلى رأسها تنظيم داعش الإرهابي، الذي ما يزال الآلاف من عناصره في المنطقة التي تهدد تركيا باحتلالها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort