الخارجية الأمريكية: سنجدد مساعينا لإنهاء الحرب بسوريا

قالَ المتحدِّثُ باسمِ الخارجيّةِ الأمريكيّةِ نيد برايس، إنَّ بلادَهُ ستجدِّدُ المساعيَ نحوَ تحقيقِ تسويةٍ سياسيةٍ لإنهاءِ الحربِ في سوريا، بالتشاورِ عن قربِ مع حلفائِها وشركائِها في الأممِ المتّحدة.
وأضافَ برايس أنّ واشنطن ستستخدمُ الأدواتِ المتوفّرةَ بما فيها الضغطُ الاقتصاديُّ للدفعِ نحوَ الإصلاحِ الجديِّ والمحاسبة، ومتابعةِ الأممِ المتّحدةِ دورَها في التفاوضِ على تسويةٍ سياسيّة، وَفقاً للقرارِ الأمميِّ اثنينِ وعشرينَ أربعةٍ وخمسين.

ووصفَ المسؤولُ الأمريكيُّ سوريا بأنّها كارثةٌ إنسانيّة، متعهّداً باستعادةِ الولاياتِ المتّحدةِ لما أسماه بدورِها الرياديِّ في تقديمِ المساعداتِ للنازحِينَ في الداخلِ واللاجئِينَ في الخارج. كما شدَّدَ على أنّ التسويةَ السياسيةَ في سوريا يجبُ أنْ تُعالجَ الأسبابَ الرئيسيّةَ التي أدّتْ إلى حربٍ أهليةٍ استمرَّتْ لقرابة عقدٍ من الزمن، حَسَب وصفِه.

قد يعجبك ايضا