الخارجية الأمريكية تعمل على تأمين الإفراج عن موظفي سفارتها باليمن

بعدَ احتجازِ الحوثيّين لعددٍ من موظّفي السفارةِ الأمريكيّة في صنعاء باليمن، يومَ الأربعاء، صرّحتْ متحدّثةٌ باسمِ وزارةِ الخارجيّةِ الأمريكيّةِ لقناةِ الحرّة، أنّ الوزارةَ تعملُ على تأمينِ الإفراجِ عنِ الرهائنِ الذين تمّ احتجازُهم داخلَ مجمّعِ السفارةِ.

المتحدّثةُ أكّدت أنّ الموظفينَ اليمنيينَ محتجزونَ كرهائنَ، وأنَّ الحوثيينَ نهبوا الممتلكاتِ بعدَ اقتحام المبنى، الذي كانَ يأوي موظّفي السّفارة قبلَ تعليقِ العملياتِ هناك في عام ألفين وخمسة عشر.

وأشارتِ المتحدثةُ إلى أنّ الولاياتِ المتّحدةَ تواصلُ جهودَها الدبلوماسيّة بما في ذلك تلك التي تبذلُها من خلال شركائِها الدّوليين، لتأمينِ إطلاق سراحِ الموظفين وإخلاءِ المجمّع، مؤكّدةً أنّه تمّ الإفراجُ عن غالبيتهم، لكنَّ البعضَ منهم ما زال محتجزاً.

المسؤولةُ الأمريكيّة، عبَّرت عن قلقِ واشنطن حيالَ استمرارِ احتجازِ الموظّفين اليمنييّن من دونِ تفسير، داعيةً الحوثيين إلى إخلاءِ المجمّع على الفور، وإعادة جميعِ الممتلكاتِ المنهوبة.

وكانَ الحوثيّونَ قد اقتحموا مبنى السفارةِ الأمريكية في شارعِ شيراتون بالعاصمةِ صنعاء، ونهبوا كميَّةً كبيرةً منَ التجهيزاتِ والمعدّات منها، ويرى مراقبونَ أنّه من المرجّحِ أن تؤدّيَ الحادثةُ إلى مزيدٍ منَ التعقيدِ في الأزمةِ اليمنيّة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort