الخارجية الأمريكية تعرب عن “خيبة أملها” من إجراءات العراق لحماية قوات التحالف

 

خيبة أمل شديدة أعربت عنها الولايات المتحدة الأمريكية إزاء أداء الحكومة العراقية، فيما يتعلق بتنفيذ التزامها بحماية قوات التحالف الدولي ضد داعش في العراق.

مسؤول كبير بالخارجية الامريكية قال إن بلاده تشعر بالخيبة حيال إجراءات الحكومة العراقية التي أكدت أنها ستجري تحقيقاً وافياً وتقدم للعدالة الأشخاص المسؤولين عن الهجوم الصاروخي الذي وقع الأسبوع الماضي وأسفر عن مقتل جنديين أمريكيين وبريطاني واحد.

وفي إشارة إلى الهجوم الثاني الذي استهدف قاعدة التاجي نهاية الأسبوع الماضي، أكدت وزارة الدفاع الأمريكية، أنه لا يمكن مهاجمة أفراد من الجيش الأمريكي دون رد، مضيفة أن المحاسبة آتية لا محالة.

وخلال إفادة صحفية قال جوناثان هوفمان المتحدث باسم البنتاغون، إن قوات الأمن العراقية قامت باعتقالات مبدئية، مضيفاً أن الولايات المتحدة تساعد في التحقيق المتعلق بالهجوم الثاني من نوعه، خلال أقل من أسبوع على قاعدة التاجي شمالي بغداد.

إلى ذلك، أوضح هوفمان أن اثنين من الجنود الأمريكيين الثلاثة الذين أصيبوا في أحدث هجوم صاروخي في العراق، حالتهما خطيرة ويخضعان للعلاج في مستشفى عسكري ببغداد، في أول تأكيد عن إصابتهم.

يذكر أن معسكر التاجي شمال بغداد تعرض مرة أخرى لهجوم صاروخي بأكثر من ثلاثين قذيفة كاتيوشا، وأفادت وزارة الدفاع العراقية بوقوع إصابات وسط جنودها بعضها حرجة.

الصواريخ استهدفت مواقع تشغلها قوات من التحالف الدولي وأخرى أصابت مدرجاً للطائرات تستخدمه القوات العراقية، التي قالت إن الصواريخ أطلقت من منطقة الراشدية القريبة بواسطة منصات متحركة داخل مرآب ألقي القبض على مالكه.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort