الخارجية الأمريكية تدين حرق مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد

 

عَقِبَ اقتحامِ عناصرَ من فصائل الحشد الشعبي العراقي، مقرَّ الحزب الديمقراطي الكردستاني في العاصمة بغداد وإضرامهم النار فيه، أدانت الولايات المتّحدة بشدّة تلك الواقعة.

المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، مورغان أورتاغوس قالت في بيانٍ، إنّ عناصر الحشد الشعبي والتي تعمل خارج سيطرة الحكومة العراقية، تزعزع استقرار العراق وتؤجِّج التوتّرات العرقيّة والطائفيّة وتقوِّض الديمقراطيّة.

أورتاغوس أضافت أنّ الأحزاب السياسية يجب أن تكون قادرةً على الانخراط في نقاشٍ قويٍّ دون أيِّ تهديدٍ من العناصر البلطجية، داعيةً جميع الأطراف على التصرُّف بمسؤوليةٍ خلال هذه الفترة التي وصفتها بالحَرِجة، إذ يتعامل فيها العراق مع أزمة فايروس كورونا، والأزمة الاقتصادية والتهديد المستمر لتنظيم داعش الإرهابي.

اعتقال 15 شخصاً بتهمة التورّط بحرق مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني

في السياق أعلنت الحكومة العراقية، اعتقال خمسة عشر شخصاً متورطين في حادثة اقتحام وحرق مقرِّ الحزب الديمقراطي الكردستاني.

وقال بيانٌ صادرٌ عن المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، إنّ مجلس الأمن الوطني قرّر فتح تحقيقٍ بالحادث وتقييم دور القوى الأمنية المسؤولة عن حماية المبنى ومحيطه، بالإضافة الى ملاحقة المتورّطين، واعتقالهم.

محافظ أربيل ينفي إحراق العلم العراقي في المحافظة

من جهةٍ أخرى نفى محافظ أربيل عاصمة إقليم كردستان، فرست صوفي، قيام أيِّ شخصٍ بإحراق العلم العراقي في المحافظة، مشيراً إلى أنّ الفيديو المتداول بهذا الشأن يعود لسنوات.

محافظ أربيل عاصمة إقليم كردستان فرست صوفي

صوفي أوضح أنّ أربيل لم تشهد أيَّ ردِّ فعلٍ على إحراق علم الإقليم في بغداد، ولا تسمح بإثارة الشغب وممارسة العنف وإحراق الأعلام.

قد يعجبك ايضا