الخارجية الأمريكية تدعو لاستئناف المحادثات النووية مع إيران وفق إطار زمني

بعد تعثر المفاوضات بشأن الاتفاق النووي الإيراني التي استضافتها العاصمة النمساوية فيينا في حزيران/ يونيو الماضي، وفي ظل الجهود الدولية الحثيثة لضمان عودة إيران لاستئنافها، شددت الولايات المتحدة على ضرورة وضع إطار زمني محدد لأي محادثات جديدة بشأن برنامج إيران النووي.

وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، وخلال استقباله المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي، دعا لضرورة استئناف مباحثات الملف النووي الإيراني وفق إطار زمني محدد.

وقال بلينكن إن الولايات المتحدة تدعم بشدة عمل الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الذي وصفه بالضروري لضمان السلام والأمن الدوليين، مشيراً أن الوكالة تلعب دوراً مهماً في مراقبة أنشطة إيران النووية، إضافة لدورها في التعاون الدولي للاستخدام السلمي للطاقة النووية.

رئيسي: يجب على واشنطن رفع العقوبات قبل استئناف محادثات فيينا

يأتي هذا، في وقت دعا فيه الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، الولايات المتحدة لرفع العقوبات المفروضة على بلاده، لإثبات جديتها بشأن استئناف المحادثات حول الملف النووي التي تستضيفها فيينا.

إلى ذلك، أكد مسؤول السياسية الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، أنه من غير المرتقب عقد أي لقاء مع الإيرانيين الخميس في بروكسل حول استئناف المحادثات بشأن الملف النووي.

هذا وتعثرت المحادثات بين إيران والقوى الكبرى بشأن الاتفاق النووي الموقع عام ألفين وخمسة عشر، منذ حزيران/ يونيو الماضي، والذي ينص على أن تتقيد طهران بشدة في تخصيب اليورانيوم مقابل رفع واشنطن للعقوبات الاقتصادية المفروضة عليها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort