الخارجية الأمريكية تحذر من “عنف محتمل” في الضفة الغربية

أصدرت وزارةُ الخارجيةِ الأمريكية تحذيراً أمنياً، من احتمالِ وقوعِ أعمالِ عنفٍ في الضفةِ الغربية، مع تصاعدِ التوتراتِ على خلفيةِ خططٍ إسرائيليةٍ لضمِّ أجزاءٍ من الضفة.
وأشارَ تحذيرُ الخارجيةِ الأمريكية، لإمكانيةِ أن يستهدفَ العنفُ المواقعَ السياحية، ومراكزَ النقلِ، ونقاطَ التفتيشِ الحكومية، والأسواقَ ومرافق التسوقِ أو المرافقَ الحكومية.

وحددت الحكومةُ الإسرائيلية، تاريخَ الأولِ من تموز/ يوليو المقبل، لضمِّ أجزاءٍ من الضفةِ الغربيةِ بموجبِ خطةِ إدارةِ الرئيسِ دونالد ترامب للسلامِ في الشرقِ الأوسط، والتي رفضها الفلسطينيونَ بشكلٍ صريح.

وألغت السلطةُ الفلسطينيةُ التنسيقَ الأمني مع إسرائيل مع اقترابِ موعدِ الضمِّ المحتمل، فيما حذرَ ملكُ الأردنِ عبدالله الثاني في مقابلةٍ مع مجلةِ “دير شبيغل” الألمانية مؤخراً من صدامٍ بينَ الأردن وإسرائيل إذا نفذت إسرائيل خططها.

قد يعجبك ايضا