الخارجية الأمريكية تحذر إيران من تداعيات استهداف القوات الأمريكية بسوريا والعراق

في ظل زيادة عدد الهجمات على القوات الأمريكية في سوريا والعراق، بالتزامن مع الحرب الإسرائيلية على غزة، رداً على الهجوم الذي شنته حركة حماس على المستوطنات في غلاف غزة في السابع من أكتوبر تشرين الأول الماضي، حذرت الولايات المتحدة إيران من تداعيات استهداف القوات والقواعد العسكرية الأمريكية.

نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، فيدانت باتيل، قال إن بلاده أرسلت رسالة ردعٍ مدويةً ومباشرة إلى إيران حول استعداد واشنطن لحماية قواتها ومصالحها بقوة، مشيراً إلى أنهم أوضحوا لدول المنطقة أنهم حريصون للغاية لضمان عدم انتشار الصراع.

باتيل أكد أن قواتهم نفّذت ضرباتٍ ضد منشأتين شرقي سوريا يستخدمهما الحرس الثوري الإيراني والفصائل التابعة له، رداً على ما قال عنها سلسلةٌ من الهجمات المستمرة وغير الناجحة إلى حدٍّ كبير ضد القوات الأمريكية في العراق وسوريا.

سفير إيراني: لم نتدخل في أي هجوم استهدف القوات الأمريكية

من جانبها، أكدت إيران، أنها لم تتدخل على الإطلاق في أي عمل أو هجوم استهدف القوات الأميركية في سوريا والعراق، ورفضت ما وصفته بـ«ادعاءات» الولايات المتحدة في هذا الصدد.

وكالة “إرنا” للأنباء، ذكرت أن السفير الإيراني لدى الأمم المتحدة أمير سعيد إيرواني، سلّم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، رسالة اعتبر فيها أن جميع ادعاءات واشنطن لا أساس لها من الصحة، ومرفوضة بشكل قاطع، مشدداً على أن طهران لم تتدخل قط في أي عمل أو هجوم ضد القوات العسكرية الأمريكية في سوريا والعراق.

هذا وتعرضت القوات الأمريكية في سوريا والعراق الشهر الماضي لنحو أربعين هجوماً، تبنت معظمها فصائل تابعة لإيران، وأسفرت بحسب البنتاغون عن إصابة خمسةٍ وأربعين جندياً أمريكياً.

قد يعجبك ايضا