الخارجية الأمريكية تؤكد أن الحكومة السورية مسؤولة عن مقتل وتشريد الآلاف

تعليقاً على التقارير الصحفية التي تحدثت عن إطلاق الحكومة السورية سراح عدد من السجناء بناء على مرسوم رئاسي، أكدت وزارة الخارجية الأمريكية أن دمشق مسؤولة عن مقتل وتشريد مئات آلاف السوريين.

متحدث باسم الخارجية الأمريكية قال في تصريحات إعلامية، إن النظام السوري لايزال مسؤولاً عن موت ومعاناة عدد لا يحصى من السوريين، وتشريد نصف سكان البلاد، مشيراً إلى نحو مئة وثلاثين ألف شخص معتقلون ومغيبون قسرياً في سجون الحكومة السورية، التي أكد أنها ستخضع للمحاسبة والمساءلة.

وبحسب المسؤول الأمريكي، فإن الخارجية الأمريكية تنظر في صحة التقارير التي تتحدث عن إطلاق الحكومة السورية سراح سجناء، لافتاً إلى أن واشنطن لا تزال ملتزمة بشدة بضمان المساءلة عما أسماها الفظائع التي ارتكبتها قوات الحكومة السورية، ومشدداً على أن تلك المساءلة ضرورية لتحقيق سلام دائم في سوريا.

يذكر، أن الرئيس السوري بشار الأسد، أصدر السبت الماضي مرسوماً قضى بمنح عفو عن الجرائم الإرهابية المرتكبة قبل تاريخ الثلاثين من نيسان/ أبريل، وقالت وزارة العدل التابعة للحكومة أنه تم خلال اليومين اللذين أعقبا إصدار المرسوم إطلاق سراح مئات السجناء، لكنها حتى الآن لم تنشر قوائم بأسماء أو أعداد من يشملهم العفو.

ويرى مراقبون أن بشار الأسد، تعمد إصدار المرسوم في هذا التوقيت للتستر على جريمة حي التضامن التي كانت محل إدانة دولية، حيث نشرت صحيفة “الغارديان” البريطانية الأسبوع الماضي مقاطع فيديو تعود لعام 2013 تظهر تنفيذ عناصر من قوات الحكومة عمليات إعدام ميداني بحق مدنيين في حي التضامن.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort