الخارجية الأمريكية: العقوبات على إيران ستبقى ومستعدون للتفاوض بشروط

بعد ساعات من تصريحات إيران بأنها لا ترى أي فرصة للتفاوض مع الولايات المتحدة، جاء الرد الأميركي ليعكس موقفا ثابتا، إذ أعلنت واشنطن أن العقوبات على طهران ستبقى، وأن هناك شروطا لا بد للأخيرة من أن تطبقها قبل البدء بأي مفاوضات.

وقالت الخارجية الأمريكية إنه ليست هناك قنوات اتصال مع إيران حتى الآن، وأنهم مستعدون للتفاوض إذا نفذت الحكومة الإيرانية شروطهم قبل البدء بأي مفاوضات، كما أن العقوبات على طهران ستبقى وأنها لن تقتصر فقط على أنشطتها النووية.

التصريحات الأمريكية هذه جاءت بعد ساعات من تصريحات المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي، التي قال فيها إنهم لا يرون مجالا لأي مفاوضات مع أمريكا، نقلا عن وكالة “فارس” الإيرانية المقربة من الحرس الثوري.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد قال، الأحد، إن بلاده لا تسعى إلى تغيير النظام في إيران، بل تريد إزالة الأسلحة النووية، واصفا الاتفاق النووي الذي أبرمه سلفه باراك أوباما عام 2015 بـ” الفظيع”.

وأضاف الرئيس الأميركي أنه منفتح على مفاوضات جديدة، وأنه يعتقد أن إيران لديها الرغبة في الحوار، وإذا رغبوا في الحوار فواشنطن راغبة أيضا، في تصريح بدا الأكثر طمأنة لقادة طهران منذ بداية التوتر الحالي.

وتصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران منذ مطلع مايو الجاري، بعدما سارعت الولايات المتحدة إلى إرسال حاملة الطائرات “إبراهام لينكولن” ومجموعة قاذفات استراتيجية من طراز “بي 52″، إلى جانب عزمها إرسال 1500 جندي إضافي إلى المنطقة، وذلك رداً على تهديدات إيرانية سابقة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort