الخارجية الأمريكية: إسرائيل أكدت استعدادها لتنفيذ صفقة بشأن هدنة في غزة

وسط تعثر الجهود الرامية لإنهاء الحرب الإسرائيلية المستمرة منذ نحو ثمانية أشهر في قطاع غزة، أعلنت الخارجية الأمريكية أن تل أبيب أكدت لواشنطن استعدادها لتنفيذ صفقة اقترحها الرئيس الأمريكي جو بايدن بشأن الهدنة في القطاع، داعية حركة حماس لقبولها.

المتحدثة الإقليمية باسم الخارجية الأمريكية إليزابيت ستكني قالت في تصريحات لوكالة “أنباء العالم العربي” إن إسرائيل مستعدة لتنفيذ الصفقة، باعتبارها مقترحاً اسرائيلياً ولكنها أشارت إلى أن هناك جملة من التفاصيل يجب التفاوض بشأنها للانتقال من المرحلة الأولى إلى المرحلة الثاني من الاتفاق.

وعن توقعات المتحدثة الأمريكية بشأن موافقة حماس على الصفقة اعتبرت ستكني أن هذا الاقتراح مطابق لما قالته الحركة “إنها ستقبله” قبل بضعة أسابيع.

وفيما يتعلق بإمكانية وجود ضمانات لالتزام جميع الأطراف بالصفقة، أوضحت ستكني أن مصر وقطر ستعملان على تنفيذ حماس التزاماتها، فيما ستعمل الولايات المتحدة على ضمان تنفيذ الجانب الإسرائيلي لتلك الالتزامات.
والجمعة الماضية، قدم الرئيس الأمريكي جو بايدن مقترحاً إسرائيلياً من ثلاث مراحل يشكّل خارطة طريق لإنهاء الحرب في غزة.
وزير الدفاع: الهجوم على غزة لن يتوقف من أجل المفاوضات
إلى ذلك، قال وزير الدفاع الإسرائيلي “يوآف غالانت” إن استئناف أي محادثات بين إسرائيل وحركة حماس بشأن اتفاق لإطلاق سراح الرهائن لا يعني تعليق الحرب في غزة، مضيفاً أن أي مفاوضات مع حماس لن تتم إلا تحت إطلاق النار.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد أكد في وقتٍ سابق أنّ الحرب على غزة لن تنتهي إلا بعد تحقيق جميع أهدافها، بما في ذلك عودة جميع الرهائن والقضاء على حركة حماس عسكرياً، على حد تعبيره.

قد يعجبك ايضا