الخارجية الألمانية تكشف عن وجود مقترح جديد بشأن الاتفاق النووي

المفاوضاتُ بشأن الاتفاقِ النوويّ بين إيران والقوى العالمية وإن إصابتها حالةٌ من الجمود في خطِّ لقاءات واجتماعات فيينا على مدى نحو شهرين متتالين، إلا أنَّ التصريحاتِ من قبل الجهات المعنية كانت مستمرّةً، ومجملُها تقعُ في إطار أهميّةِ العودة إلى الاتفاق والتحذير من نفادِ الوقت.

تصريحٌ جديدٌ جاء هذه المرة على لسان متحدّثةٍ باسم وزارة الخارجية الألمانية، والتي كشفَت من خلاله عن وجود مقترحٍ جديدٍ فيما يخصُّ الاتفاقَ النوويَّ مع إيران على طاولة المفاوضات.

المسؤولةُ الألمانية قالت إنَّ بلادها تتوقّعُ الانتهاءَ سريعَاً من محادثات الاتفاق النووي الإيراني، مضيفةً أنَّ الاقتراحَ الجديد المطروح منصفٌ لجميعِ الأطراف وأنَّ المعنيين يتوقّعون أن تتوقف طهران عن المطالب التي تتجاوزُ خطَّةَ العمل الشاملة المشتركة.

من جهةٍ أخرى صرَّحَ منسقُ السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، للصحفيين في اجتماعٍ لمجموعةِ السبع في شمالي ألمانيا، عن حدوثِ تقدّمٍ وصفه بالكافي خلال المشاورات بين المنسق الأوروبي للمحادثات النوويّةِ والمسؤولين الإيرانيّين في طهران هذا الأسبوع لاستئنافِ المفاوضات النوويّة.

تصريحاتُ الخارجية الألمانية والاتحاد الأوروبي جاءت عقبَ زيارةٍ قام بها منسّقُ الاتحاد الأوروبي للمباحثاتِ النووية أنريكي مورا إلى طهران، الخميس الماضي، حيث التقى خلالها مع كبيرِ مفاوضي إيران علي باقري، وقدَّم إليه مقترحاتٍ من شأنها إنهاءُ الخلاف بين طهران وواشنطن لإحياءِ الاتفاق النووي لعام 2015.

وتوقَّفت محادثاتُ فيينا بين إيران والقوى العالمية منذ مارس آذار الماضي لأسبابٍ أهمُّها إصرارُ إيران على أن ترفعَ واشنطن الحرسَ الثوريَّ الإيراني من القائمة الأمريكية للمنظماتِ الإرهابية الأجنبيَّة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort