الخارجية الألمانية تدعو لمحاسبة المسؤولين عن الهجوم الكيماوي في إدلب

دعتِ الخارجيةُ الألمانيةُ لمحاسبةِ الحكومة السورية، على خلفية تحقيقٍ لمنظمةِ حظر الأسلحة الكيماوية، أكّد استخدامَ قواتِها السلاحَ الكيماويَّ في قصفِها على إدلبَ عامَ ألفينِ وثمانيةَ عشر.

وقال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، إنّ انتهاكاً بهذِهِ الصراحةِ للقانونِ الدوليّ، يجب ألّا يمرّ من دون عواقب، مؤكّداً وجوبَ محاسبةِ المسؤولِينَ عنه.

وتأتي إدانة ماس لقوّات الحكومة السورية، بعد صدورِ بيانٍ رسميٍّ عن الاتحاد الأوروبي، دانَ بدورِهِ دمشق، وطالب بمحاسبة المسؤولين، كما رحّب بالتقرير الذي نشرته منظمة حظر الأسلحة الكيماوية.

ويعدّ التقرير هو الثاني لفريق تقصّي الحقائق التابع لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية، الذي يملك سلطةَ تحديدِ الجهةِ المنفذةِ لهجومٍ كيماوي.

قد يعجبك ايضا