الخارجية الألمانية تحذر من فراغ سياسي بالشرق الأوسط تملأه روسيا أو تركيا

في إطار المساعي الرامية لتجاوز الخلافات التي شابت العلاقات الأوروبية الأمريكية خلال الفترة الماضية، والتطلع لدور أكبر لحلف شمال الأطلسي بمنطقة الشرق الأوسط، دعت الخارجية الألمانية الولايات المتحدة وأوروبا إلى تعاون مشترك وعدم ترك أي فراغ سياسي بالمنطقة تملأه روسيا أو النظام التركي.

وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، دعا الولايات المتحدة وأوروبا، سيما مع قدوم إدارة الرئيس المنتخب جو بايدن، لعدم ترك أي فراغ سياسي تستغله روسيا أو النظام التركي في سوريا أو ليبيا، مؤكداً استعداد أوروبا للقيام بدورها من أجل ضمان الديمقراطية وحقوق الإنسان بالمنطقة.

 

 

وقال ماس خلال تصريحات لمجلة دير شبيغل الألمانية، إن عودة الولايات المتحدة إلى الساحة الدولية ستغير الكثير، مشيراً إلى أن القارة الأوروبية تتطلع لتعزيز دورها بشكل أكبر في حلف شمال الأطلسي، بما يتناسب مع مسؤولياتها الأمنية في منطقة شرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وشدد الوزير الألماني، على ضرورة تعزيز الشراكة المتوازنة بين الولايات المتحدة وأوروبا، بما يضمن مصالح الطرفين، من أجل التوصل إلى رؤية مشتركة بشأن التعامل مع كل من إيران والصين والأطراف الأخرى.

يذكر أنه خلال حكم الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، تزايدت التحذيرات الأوروبية من تعاظم دور كل من روسيا والنظام التركي بمنطقة شمال أفريقيا، سيما مع تدخل الطرفين بالأزمة الليبية، وإرسال أنقرة آلاف المرتزقة السوريين للقتال هناك إلى جانب قوات حكومة الوفاق ضد الجيش الليبي.

قد يعجبك ايضا