الخارجية الألمانية تحذر منتقدي أردوغان من السفر إلى تركيا

مع ارتفاع عدد الألمان المعتقلين في سجون النظام التركي لأسباب سياسية، حذرت الخارجية الألمانية منتقدي سياسات رئيس النظام رجب طيب أردوغان من السفر إلى تركيا.

ولم يتضح بعد كم عدد الألمان المعتقلين أو الممنوعين من السفر في تركيا لأسباب سياسية، مثل اتهامات بالإرهاب، حيث لم تعد الخارجية الألمانية تقوم بإحصاء عددهم منذ العام الماضي، إلا أن أعداد المعتقلين الألمان ارتفعت بحسب تقارير إعلامية خلال الأشهر الستة الماضية، من 47 إلى 62 معتقلاً.

وحذرت الخارجية الألمانية على موقعها الإلكتروني من الاعتقال في تركيا أو منع الدخول، وأكدت أنه لا يزال هناك خطر كبير للاعتقال، إذ يكفي بحسب الخارجية، نشر تعليق أومشاركة رابط فيه انتقاد للنظام التركي على وسائل التواصل الاجتماعي، ليكون سببا للاعتقال.

كما أوضحت الخارجية الألمانية أن أي سائح سبق له المشاركة في اجتماعات في الخارج لمنظمات محظورة في تركيا يواجه خطر الاعتقال، وكذلك الألمان الذين قالوا أو أيدوا آراء تنتقد الحكومة التركية على مواقع التواصل الاجتماعي.

ووفقاً لتحذيرات خارجيتها، لم تستبعد برلين أن يتخذ النظام التركي إجراءً جديدا ضد ممثلي وسائل الإعلام ومنظمات المجتمع المدني، الألمانية، مبينة أن البيانات التي يشملها الفهم القانوني الألماني لحرية التعبير يمكن أن تؤدي في تركيا إلى قيود مهنية وإجراءات جنائية.

وارتفع عدد حالات رفض دخول مواطنين ألمان إلى تركيا واعتقالهم هناك، عقب محاولة الانقلاب المزعوم في يوليو عام 2016، مما أدى إلى توتر شديد في العلاقات بين البلدين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort