الخارجية الألمانية تؤكد على وحدة أوروبا بمواجهة الهجوم الروسي على أوكرانيا

قبل لقاء نظيريها الفرنسي جان إيف لودريان، والبولندي زبيغنيو راو في بولندا للتشاور، أكدت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك، أن أوروبا موحدةٌ في مواجهة ورفض الهجوم الروسي على أوكرانيا، معتبرةً أن القارة تمر بأصعب أوقاتها منذ عقودٍ جرّاء الهجوم.

وزيرة الخارجية الألمانية، قالت إنّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أظهر عبر إعلانه الهجوم على أوكرانيا، أنه لم يعد يحترم القواعد والقوانين الدولية، التي تمنع انتهاك سيادة وسلامة أراضي الدول الأخرى.

بيربوك أضافت أن وقوف بولندا وفرنسا وألمانيا مع أوكرانيا لا يقتصر على التضامن في مؤتمرات الفيديو التي تُعقد على عجل واجتماعات الطوارئ في بروكسل، والدعم المالي وتسليم المواد والأسلحة، بل بكل الشوارع والساحات في أوروبا، بحسب تعبيرها.

وبحسب بيانات بولندية، من المنتظر أن يشارك وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا أيضاً في المحادثات عبر رابط الفيديو. وتأتي الاجتماعات الثلاثية لممثلي ألمانيا وفرنسا وبولندا في إطار ما يعرف “بمثلث فايمار” والذي يعقد بشكل دوري منذ ثلاثين عاماً.

في السياق، تعقد الجمعية العامة للأمم المتحدة جلسةً طارئة، لمناقشة الهجوم الروسي على أوكرانيا، حيث تأمل دول غربية أن يدين أكبرُ عددٍ ممكن من الدول الأعضاء البالغ عددها مئةً وثلاثاً وتسعين دولةً الهجومَ الروسي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort