الخارجية الأردنية تؤكد دعمها للجهود الأممية للتوصل لحل سياسي في سوريا

في إطارِ المساعي للوصول إلى حلٍّ نهائيٍّ للأزمة السورية، بحثَ وزيرُ الخارجيَّةِ الأردنيُّ أيمن الصفدي مع المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون، العمليَّةَ السياسيَّةَ في هذا البلد بموجب قرارات الأمم المتحدة، وضرورةَ وضع حدٍّ للمعاناة التي يعيشُها السوريون.

الصفديُّ أكَّدَ خلالَ اتّصالٍ هاتفيٍّ مع بيدرسون، دعمَ الأردن الكاملَ للجهود التي تبذلُها الأممُ المُتَّحدةُ من أجل الوصول إلى حلٍّ نهائي للأزمة في سوريا، داعياً إلى البناء على ما تمَّ الاتفاقُ عليه في مؤتمرِ بروكسل بشأن سوريا، من أجل إنهاء الصراع في هذا البلد.

وزيرُ الخارجيَّةُ الأردني أشارَ إلى أنه في الوقتِ الذي يسعى فيه المجتمعُ الدوليُّ لتحقيق تقدّمٍ في مسار الحلِّ السياسي للأزمة السورية، لا بُدَّ من اتّخاذِ خُطْواتٍ عمليَّةٍ لتحسين الظروف المعيشية لجميع السوريين في مختلف مناطق البلاد.

وشدَّدَ الصفدي على ضرورة استمرارِ المجتمع الدولي في توفير الدعم اللازم للدول والمجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين، لا سيَّما في ظلِّ الوضع الإنساني والصحي غيرِ المسبوقِ الذي تفرضُهُ ظروفُ فايروس كورونا المستجدِّ، مُؤكِّداً مواصلةَ التشاور مع الأمم المُتَّحدةِ والأطرافِ الدوليَّةِ، للتوصُّلِ إلى حلٍّ سياسي يضعُ حدَّاً لمعاناةِ السوريين.

قد يعجبك ايضا