الحوثيون يستأنفون هجماتهم ضد قوات الحكومة في مأرب شمال اليمن

في إطار التصعيد العسكري الذي يشهده اليمن، استأنفَ الحوثيون عمليَّاتِهم العسكريَّةَ على مدينة مأرب شماليَّ البلاد ما أسفرَ عن وقوع خسائرَ بشريَّةٍ كبيرة.

ونقلتْ وكالاتُ الأنباء عن مسؤولين في الحكومة اليمنية أن الحوثيين دفعوا بتعزيزاتٍ كبيرة إلى مأرب شرقيَّ العاصمة صنعاء، اندلعتْ على إثرِها اشتباكاتٌ عنيفةٌ مع القوات الحكومية غربيَّ المدينة، ما أسفر عن سقوط أكثرَ من عشرين قتيلاً وعشرات الجرحى من الجانبين.

كما تمكَّنتِ القواتُ الحكومية من التصدّي لهجماتٍ شنَّها الحوثيون من عدة محاورَ خلالَ الساعات القليلة الماضية، وذلك بعدَ مقتل ثلاثة عناصر وإصابة آخرين بصفوف القوات الحكومية إثرَ سقوط صاروخ على مقرِّ قيادة المِنْطَقة العسكرية الثالثة في مأرب بحسب مصادرَ مقربةٍ من الحكومة.

هذا الهجماتُ قُوبلت برفضٍ أمريكي، إذ عبَّرتْ واشنطن عن قلقها تُجاهَ هجماتِ الحوثيين المتواصلة في وقتٍ يعمل فيه الرئيسُ الأمريكي جو بايدن على اتّخاذِ خطواتٍ لإنهاء الحرب في اليمن، وسطَ ترحيبٍ سعوديٍّ بهدف التوصّل إلى اتفاق.

 

 

ودعتِ الخارجيَّةُ الأمريكية لوقف الهجمات على مناطق آهلة بالسكان المدنيين في السعودية، والامتناع عن شنِّ العمليات العسكرية داخل اليمن والتي تجلُبُ مزيداً من المعاناة.

هذا وأدَّتِ المعاركُ العنيفة بين الحوثيين وقوات الحكومة اليمنية المدعومة من التحالف العربي منذ ستِّ سنوات، إلى مقتل عشرات الآلاف وتشريد الملايين، ما تسبَّبَ بواحدةٍ من أسوأ الكوارث الإنسانية.

قد يعجبك ايضا