الحوثيون يدعون الإمارات إلى أن تكون صادقة في إعلانها الانسحاب من اليمن

زعيم الحوثيين في اليمن عبد الملك الحوثي دعا الأحد، دولة الإمارات أن تكون صادقة في إعلانها الانسحاب من اليمن.

الحوثي دعا الامارات لأن تَصدُق وتكون جادة في إعلان الانسحاب وقال إن الأمر يصب في مصلحتها على المستوى الاقتصادي وكل المستويات، مضيفاً بأن استمرارها في العمليات ضمن التحالف العربي يشكل خطراً عليها، محذرا إياها من تحمل المسؤولية.

يأتي ذلك في إطار الرد على الإعلان الإماراتي الشهر الماضي، عن خفض قواتها في عدة مناطق باليمن، في عملية وصفتها بإعادة الانتشار لأسباب قالت إنها استراتيجية وتكتيكية.

لكن حكومة أبو ظبي أكدت أنّها ليست بصدد مغادرة البلد الغارق في نزاع مسلّح، رغم عملية إعادة الانتشار التي تنفّذها قواتها.

وقال زير الدولة الاماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، الشهر الماضي، بإن الإمارات وبقية التحالف لن يغادروا اليمن، بل سيعملون بشكلٍ مختلف، مؤكدا بقاء التواجد العسكري والاستمرار في تقديم المشورة ومساعدة القوات اليمنية المحلية.

والإمارات عضو رئيسي في التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن منذ آذار مارس عام 2015 والذي تدخل بطلب من الحكومة اليمنية برئاسة عبد ربه منصور هادي لمواجهة الحوثيين، الذين تتهمهم القوات الحكومية بتلقي الدعم من إيران.

مصادر التحالف العربي: غارات على محافظة الضالع ومقتل قيادي للحوثيين

ميدانيا أفادت مصادر مقربة من التحالف العربي أن القوات المشتركة نفذت عملية عسكرية نوعية شمال جبهة “حجر” غربي الضالع، وأسفرت عن مقتل قيادي ميداني في صفوف الحوثيين.

وشنت طائرات التحالف غارات على أهداف للحوثيين، في مناطق الجُب وباجة في منطقة حجر بمحافظة الضالع.