الحوثيون: نرفض أي نشاط لمجلس الأمن لا يلبي مصلحة اليمن

اعتبر رئيس الوفد المفاوض لدى الحوثيين محمد عبد السلام، أنّ أيَّ نشاطٍ جديدٍ لمجلس الأمن الدولي، حول اليمن، لن يكون قابلا للتحقيق، ما لم يُلبِّ مصلحة البلاد أولاً.

وقال عبد السلام في تغريدةٍ على تويتر، إنّ الحديث عن معركة جزئية وترك اليمن المحاصر، لا يعالج المشكلة بل يفاقمها، ولا يحقق السلام، في إشارةٍ إلى المعارك الدائرة في مدينة مأرب.

وأضاف عبد السلام، أنّ الشعب اليمني ليس معنيا بمراعاة من لا يراعي حقه في الأمن، وأنّ أيَّ اتّفاقٍ يجب أنّ يراعي مصلحة البلاد أولاً، بحسب تعبيره.

وتشير تصريحات رئيس الوفد المفاوض لدى الحوثيين إلى عدم تحقيق تقدّمٍ في المشاورات التي يقودها المبعوثان الأممي والأمريكي إلى اليمن، في سلطنة عمان.

قد يعجبك ايضا