الحوثيون في اليمن: 57 قتيلاً وجريحاً بغارات أمريكية بريطانية

في وقتٍ تتصاعد وتيرة الحرب الدامية بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية المسلحة، هناك في قطاع غزة المطل على ساحل البحر المتوسط، يشهد اليمن والبحر الأحمر، تسارعاً في التطورات العسكرية، بين جماعة الحوثي اليمنية من جهة، والولايات المتحدة وبريطانيا من جهةٍ أخرى، في قوةٍ أُنشئت خلال الحرب، لحماية التجارة البحرية في البحر الأحمر، حيث يشن الحوثيون هجماتٍ ضد ما يقولون، إنها سفنٌ مرتبطةٌ بإسرائيل أو متجهة إلى موانئها.

أحدث أشكال التصعيد في البحر الأحمر، كان من جانب واشنطن ولندن، اللتان شنتا سلسلة غاراتٍ جوية عنيفة، على عدة مواقعَ في اليمن، كان أعنفها في العاصمة صنعاء ومحافظة الحديدة على ساحل البحر الأحمر، خلفت وفقاً للسلطات التابعة للحوثيين، ما لا يقل عن سبعةٍ وخمسين قتيلاً وجريحاً.

المتحدث العسكري باسم الحوثيين يحيى سريع قال في بيانٍ الجمعة، إنّ ست غاراتٍ أمريكية وبريطانية، أسفرت عن مقتل ستة عشر شخصاً وإصابة واحدٍ وأربعين آخرين، بينهم مدنيون، مشيراً إلى أنّ الضربات على الحديدة، استهدفت ميناء الصليف، ومبنى الإذاعة في مديرية الحوك، ومعسكر غليفقة ومنزلين.

اليمن
أمريكا وبريطانيا تؤكدان شن غارات على مناطق يسيطر عليها الحوثيون

الجيشان الأمريكي والبريطاني أكدا شن غاراتٍ على أهدافٍ قالا إنها للحوثيين في اليمن ، في إطار جهودٍ لردع الجماعة عن مواصلة استهداف الملاحة البحرية.

اليمن
الحوثيون: هاجمنا صاروخياً حامة الطائرات الأمريكية “آيزنهاور” في البحر الأحمر

الضربات الغربية على اليمن سرعان ما رد عليها الحوثيون، بهجومٍ صاروخي استهدف حاملة الطائرات الأمريكية “آيزنهاور” في البحر الأحمر، وفقاً لما أعلنه سريع، الذي أشار إلى أنّ الهجوم استخدمت فيه الصواريخ المُجنحة والباليستية”.

وتشن جماعة الحوثي منذ بداية الحرب في قطاع غزة، هجماتٍ شبهَ يومية على سفنٍ في البحر الأحمر، من مناطقَ تسيطر عليها في اليمن، وتقول إنها ضرباتٌ تضامنيةٌ مع الشعب الفلسطيني، ضرباتٌ ترد الولايات المتحدة وبريطانيا كل فترة عليها، بضرباتٍ مشتركةٍ ضد مواقعَ للجماعة.

قد يعجبك ايضا