الحوثيون في اليمن يعلقون جميع الرحلات الجوية إلى صنعاء

في ظل منع التحالف العربي في اليمن بقيادة السعودية، وصول السفن التجارية إلى ميناء الحديدة على البحر الأحمر، علّق الحوثيون جميع رحلات الأمم المتحدة والرحلات الجوية الإنسانية إلى العاصمة اليمنية صنعاء.

القرار الذي أرجعه الحوثيون إلى نقص الوقود، يأتي في وقت يحتجز فيه التحالف 21 سفينة تجارية في ميناء الحديدة، مما يمنع أكثر من 500 ألف طن من الوقود من دخول البلاد.

مدير مطار صنعاء خالد الشايف، قال إنهم يعانون من شح المشتقات النفطية وبلغوا مرحلة الخطر.

ووفقاً لمصادر مطلعة فإن وزارة الخارجية التابعة للحوثيين، بعثت رسالة إلى الأمم المتحدة في 30 آب أغسطس، قالت فيها إنه لكي يستمر المطار في العمل، فعلى المنظمة تزويده بما حجمه 30 ألف لتر من وقود الديزل و 15 ألف لتر من البنزين وثلاثة آلاف لتر من زيت الوقود لمعدات أخرى.

ويحمّل الحوثيون التحالف العربي مسؤولية شن حرب اقتصادية على الأراضي التي يسيطرون عليها، من خلال احتجاز سفن تجارية مرخصة من الأمم المتحدة في ميناء الحديدة.

ومنذ سيطرة الحوثيين على العاصمة اليمنية صنعاء ومعظم المدن عام ألفين وأربعة عشر، لا تسمح قوات التحالف العربي التي تسيطر على المجال الجوي اليمني، سوى لرحلات الأمم المتحدة والرحلات الإنسانية بالهبوط في مطار العاصمة.

قد يعجبك ايضا