الحلم السوري يقترب وكل الاحتمالات واردة إياباً

انتهت مباراة المنتخب السوري مع نظيره الإسترالي، في ذهاب الملحق الآسيوي المؤهل لكأس العالم، بالتعادل الايجابي بين المنتخبين بهدف لكل منهما.

وقدّم المنتخب السوري مباراة كبيرة في الشوط الثاني، وكان

أقرب للفوز من حيث الأداء من نظيره الإسترالي الذي لم يكن بأفضل أحواله.

فعلى ملعب “هانغ جيبات” في مدينة مالاكا الماليزية، بدأ الأستراليون الشوط بشكل أفضل من المنتخب السوري، وسنحت بعض الهجمات الخطيرة لنسور قاسيون لم يتمكن من استغلالها، وقبل نهاية الشوط الأول، نجح اللاعب الاسترالي “روبي كروس” المحترف في نادي بايرليفركوزن الألماني، من افتتاح التسجيل للمنتخب الأسترالي عند الدقيقة (40)  بعد هفوة دفاعية ارتكبها خط الدفاع السوري بعدم التغطية بشكل، لينتهي بعدها الشوط الأول بتقدم أستراليا بهدف دون مقابل.

وفي الشوط الثاني دخل المنتخب السوري بشكل قوي، وكثّف من هجماته على المرمى الأسترالي، وأجرى المدرب السوري “أيمن الحكيم” عدة تبديلات مهمة، كان لها الدور الكبير بتغيير نتيجة المباراة، على الرغم من  تأخره بزج نجم وقائد المنتخب السوري “فراس الخطيب”، حتى الدقيقة (74) والذي شكّل دخوله نقطة انعطاف مهمة في مجريات المباراة، أدت إلى نشاط ملحوظ لخط الهجوم السوري الذي تسببت رعونة مهاجميه بإضاعة العديد من الفرص المحققة، إلى أن تمكّن قلب هجوم المنتخب السوري “عمر السومة” من الحصول على ركلة جزاء، ترجمها إلى هدف التعادل عند الدقيقة (85) لتنتهي المباراة بالتعادل.

تعادل أبقى كل الاحتمالات واردة، ليبقى الحلم السوري قائماً، حتى مباراة الإياب التي ستجري في سيدني يوم الثلاثاء القادم.

قد يعجبك ايضا