الحلبوسي يبحث مع بنس مكافحة الإرهاب والاستثمار في العراق

في خطوة لحلحلة أزمة المطالبات البرلمانية الرامية لتشريع قانون يلزم الحكومة العراقية بإخراج جميع القوات الأمريكية من العراق، التقى رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي مع نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس في واشنطن ضمن زيارة لم يعلن عنها.

ملف مكافحة الإرهاب واستمرار التحالف الدولي في تقديم الدعم للقوات العراقية كان على رأس جدول أعمال زيارة الحلبوسي.

الجانبان ناقشا خلال اللقاء العلاقات الثنائية بين بغداد وواشنطن والملفات ذات الاهتمام المشترك، واستمرار التعاون بين البلدين في جميع المجالات، فضلاً عن جهود القضاء على الإرهاب ومكافحة الفكر المتطرف.

تفعيل الملف الاستثماري في عدة مجالات، ودعم الحكومة العراقية لتوفير الخدمات اللازمة للمواطنين وتوفير فرص العمل، كان حاضراً أيضاً خلال اللقاء حيث دعا رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي الشركات الأمريكية إلى الدخول للاستثمار في العراق، مؤكدا أن الظروف أصبحت مؤاتية.

ماكونيل من جهته اكد على التزام الولايات المتحدة الأميركية بدعم العراق واحترام سيادته كحليف قوي بعيدًا عن أي خطر وتهديد، والعمل على بناء علاقات اقتصادية تخدم مصلحة الشعبين الصديقين.

زيارة رئيس البرلمان العراقي الى واشنطن قوبلت بردود فعل متباينة من القوى السياسية والبرلمانية. النائب عن كتلة البناء وجيه عباس رحبّ بزيارة الحلبوسي الى الولايات المتحدة، مشدداً في الوقت نفسه على أن قرار إخراج القوات الأجنبية من العراق لا يرتبط بالحلبوسي بل بقرار للبرلمان، بينما يضغط نواب شيعة ينتمون لتحالف الإصلاح والاعمارعلى هيئة رئاسة البرلمان لتشريع قانون يحدد مسألة تواجد القوات الأجنبية على الأراضي العراقية وعديدِها ومهامها أيضاً.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort