الحلبوسي يؤكد من واشنطن حاجة البلاد إلى الدعم الأمريكي

في الوقت الذي تطالب فيه بعض الكتل البرلمانية وقوى سياسية في العراق، بإخراج القوات الأجنبية من البلاد، أكد رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي، حاجة العراق إلى الدعم الأمريكي للقضاء على ما أسماه بالفكر الإرهابي.

تصريحات الحلبوسي جاءت خلال لقائه بوزير الدفاع الأميركي باتريك شاناهان في واشنطن، حيث أكد أن النصر الذي حققه العراق على داعش جاء بمساعدة الأصدقاء ومنهم الولايات المتحدة الأميركية.

الحلبوسي أضاف، أنه رغم الانتصارات التي حققتها القوات العراقية، إلا أنها مازالت بحاجة إلى استمرارية الدعم للقضاء على الخلايا الإرهابية والفكر الإرهابي.

وتطرق الحلبوسي خلال اللقاء إلى ملف إعادة الإعمار والنازحين، مؤكداً على ضرورة بذل جهود المجتمع الدولي في ملف الإعمار وإعادة الاستقرار للمناطق المحررة، وإعادة النازحين الذين مازال الآلاف منهم في مخيمات النزوح.

ودعا رئيس مجلس النواب إلى ضرورة مساندة الحكومة لتقديم الخدمات لتلك المناطق، وذلك من أجل غلق ملف النازحين، مشيراً إلى أن ذلك سيسهم إيجابياً في عدم عودة داعش وانتشار فكره الإرهابي مرة أخرى.

بدوره أكد وزير الدفاع الأمريكي، على استمرار دعم بلاده للحكومة العراقية، ومساعدة قواتها والتطلع إلى المزيد من التعاون بين بغداد وواشنطن بما يخدم مصلحة البلدين.

ويرى متابعون للشأن العراقي، أن دعوات الحلبوسي بحاجة البلاد إلى الدعم الأمريكي، تأتي متناقضة تماماً مع مساعي تحالفي الفتح وسائرون بإخراج القوات الأجنبية من البلاد وعلى رأسها الأمريكية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort