الحلبوسي: الوجود الأمريكي ضمانة للعراق ومطالبات الانسحاب تدعم الإرهاب

في الآونة الأخيرة شهدت طاولة الحكومة العراقية الجديدة مجموعة من الأحداث أهمها مشروع القانون الذي يدعو إلى انسحاب القوات الأمريكية من البلاد، والذي قد لا يُبصر النور في حال تناولها البرلمان.

فبعد أن ارتفعت الأصوات السياسية والعسكرية الرافضة للوجود الأمريكي في العراق، رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، اعتبر أن هذا الوجود ضمانة للعراق، كاشفاً في الوقت نفسه أن الاقتراحات التي صدرت عن بعض الكتل النيابية بتقديم مشروع قانون يدعو إلى خروج القوات الأمريكية سُحبت نهائياً من التداول.

الحلبوسي أوضح بأن الموقف من الوجود الأمريكي جرى التوافق عليه بين الرئاسات العراقية الثلاث وجميع الكتل السياسية والأحزاب، لافتاً الى أن المطالبة بسحب قوات التحالف بقيادة واشنطن في هذه المرحلة يصب في مصلحة الإرهاب، معتبراً بقاءها ضمانة للعراق، ويوفر غطاءً سياسياً له في مواجهة التدخلات الأجنبية.

رئيس البرلمان في حديث لصحيفة الشرق الأوسط قال بأنه لا يذيع سراً عند القول بأن هناك عدم ارتياح من التدخل الإيراني، مشيراً إلى تساؤلات عن كيفية إنهاء تدخل طهران، سواء في العراق أو في المنطقة، مضيفاً أن العلاقة معها يجب أن تقوم على قاعدة الاحترام المتبادل واحترام سيادة العراق.

كما ولفت الحلبوسي إلى أنه ناقش العقوبات المفروضة على إيران مع المسؤولين الأمريكيين، وأنه طلب منح العراق مزيداً من الوقت لتنمية قدراته واستثماراته التي تمكنه من التخلي عن استيراد أي مصادر للطاقة يحتاجها الشعب العراقي.

رئيس مجلس النواب كشف أيضاً عن سعيه لعقد اجتماع لرؤساء المجالس النيابية والشورى لدول جوار العراق، وهي الأردن وسوريا والسعودية والكويت وتركيا وإيران، في 20 أبريل/نيسان المقبل في بغداد، لـ”ضمان استقرار العراق”.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort